جميع حقوق النشر محفوظه ولا يجوز إستخدام أى من هذه المواد المنشوره أو نسخها إلا بإذن خطى من الناشر

14‏/08‏/2012

رجل من هذا الزمان




هذا الرجـل لا يمكن أن تدخل عالم العلاج النفسى دون أن تعرفه.... فهـو إنسان ملأ الله قلبه راحـة وهـدوءا فانعكس على وجهـه نـورا وتألقـا... حـينما تجلس معـه للمـرة الأولى، تشـعر أنك تريد أن تفتـح خزائن أسـرارك أمـامه يسـمع منهـا ما يشـاء ....

رجل حـسن الخـلق... وهـبه الله من الصفات الحميدة، والنفس العظيمة، ورجاحـة العقـل... ونقـاء الروح، ما يجعـله يبـدو واثقـا من نفسـه ... لا يتحسس خطـاه ، بل يضـع قدمه يثبـات فى المكان والزمان المناسـب وقتـما يشـاء.

أعـماله وأبحـاثه وكلماته سـوف تُخَـلِّدُ ذكراه عطـرةً ومبهـرة، وسـوف ترفع قـدره أمام الأجـيال .... فهـو رجل تهـتدى به العقـول التائهـة والشـاردة فى غياهـب الحـياة وأثقـالها... وتنهـل منـه القـلوب الظـمأى التى ذبحـها النكـد والكـدر.

لقـد جمع حـوله عشـاق العلاج النفسى من كل مكان، بمخـتلف طـبقاتهم وانتماءاتهم وأهـوائهم وخـبراتهم وتوجهـاتهم... ثم فجـر فيهـم ينابيع المهارات والأفكـار... تيـارات تتـدفق لا تجـف ولا تأسـن.... يسـتطيع بعواطـفه الدافـئة أن يؤسس روابط الود والرحـمة بينه وبين مريديه... ويوقظ ما توقـف من أسـباب الحـياة فيهم ... فعلى الرغـم من أنـه يسـمح فى بعـض الأحـيان بالمزاح فيما يفيـد أو يجـلب أفكـارا جديـدة، إلا أنه يقـدس النظـام والإنضـباط والإلـتزام فى مجموعـته العـلاجـية.. بشـكل جـذاب وتربوى.

تسـتطيع أن تفهـمه سـريعا من خـلال ابتسـاماته المتعـددة... تلك الإبتسـامات الخاصـة بمرضـاه ... إنهـا لغـة حسـية وإشـارات وموجـات وديـة يرسـلها إليهم فى صـور متعـددة... فبسـمة منه تقـول: "أعرف أنك تعانى... وأتعاطف معك".... وبسـمة أخـرى تقـول: "أنحـنى احتراما لاسـتبصارك بذاتك".... وثالثـة تقـول: " أقدرك وأشجعك".... وأروع هـذه الإبتسـامات من تقـول: "برافـو"... أو "أشـكرك... أخجلت تواضعى"... هـذا بالإضـافة إلى ابتسـامات أخرى يخص بهـا زملاء المهنة أيضـا.

إذا رأيته وهو يتبع فنية السـيكودراما سـوف يبهـرك ويدهشـك ... لدرجة أنك سـتعـتقد أنـه سـاحر مبدع يقف على سـطح المـاء... فهـو يتحدث بلسـان المريض ويعـبر عن ما يشـعر به المريض فى داخـله... وربمـا يخـبره بأدق الأشـياء التى لا يريد الإعتراف بها...
ثم يهمس فى أذنـه متسـائلا: "هل ما أقـوله صحيح" ؟.... فيومئ المريض برأسه إيجـابا واعـترافا....
حـينئذ يعـود هـذا الرجـل إلى كرسيه فى ثقـة وهـدوء تاركا دمـوع المريض تنهمر ..... أمـا نحن المشـاهدين – فتملـؤنا الدهشـة ويذهـلنا الإعجـاب بفراسـة الرجـل.

لا يزال يهـتم بكل أفـراد الجلسة العلاجيه فـردا فـردا... وكأنه يدرب كل فـرد بمفرده تدريبـه الخاص به.... كمـا يهـتم بكل مريض على حـده، وكأنه يعالجه حـالته بخصـوصـية منفردة.


من يقـترب منـه يجـده يكرس حياته للعلم والعمل معـا... يدقق ويفيض ويفسـر فيـما يكـتب، بحـيث يعطـى القـارئ كل ما يحـتاجه من معطـيات وخـيوط فلا ينقصـه شـئ كى يفهـم المـادة العلميـة كما ينبغـى.... إنـه حـقا شـخصية نبيـلة ومرموقة تتدفق عـلما وتألقـا .... أتمنى أن أصـل يوما إلى شـواطئ علمه ومكـانته.

إنـه الطـبيب / محمود حموده .... أسـتاذى ومعـلمى وقـدوتى.... وصاحب الفضل بعـد الله على الكـثيرين من عشـاق العـلاج النفسى... الرجـل الذى جسَّـد النجـاح فى أجل صـوره... فجعـل منـه تفـوقا يمشـى على قـدمين.

أرجـو لك ياأسـتاذى سـعادة مع نفسـك تفوق ما تتمنى.... وطـول العـمر حـتى تنهـل الأجـيال من خـبراتك وعـلومك.... وفقك الله دائما.


عٌدل لغويا بواسطة/
 أ/محمد الشناوى

7 مستعده أن أضحي بنفسي من أجل حقك في أن تقول رأيك ".:

شمس النهار يقول...

كل سنة وانتي طيبة :)

حنعيش يعنى حنعيش يقول...

كل سنه وانت طيبه ... وعيد سعيد
ليه رجاء ... : عايز اعمل دبلومه فى الصحة النفسية او فى الارشاد النفسى ... مع ملاحظة انى اقيم فى الاسكندرية...تعرفى تدلينى على الطريق

فافى يقول...

شمس النهار :
وانتى طيبه وبخير يارب وعيد سعيد عليكى وعلى عائلتك

فافى يقول...

حنعيش يعنى حنعيش :
اولا: وانت طيب
ثانيا: قولى اسمك بقى يا اخى عشان اناديلك بيه :)
ثالثا :اكيد طالما عايش فى اسكندريه يبقى تسأل فى جامعة اسكندريه كلية اداب او تربيه علم نفس عشان اقرب لك وربنا يوفقك :)

حنعيش يعنى حنعيش يقول...

اسلام اسمى اسلام ...

ريـــمـــاس يقول...

مساء الغاردينيا فافي
رائعة تلك النبذة التي أهدتنا الكثير
وأعتذر جداً جداً لتأخري في زيارتك
عملت اليوم متابعه وبإذن الله سأكون هنا دائماً "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

فافى يقول...

ريماس :
مساء النور ونورتى مدونتى وشرفتيها واتمنى انها ماتكونشى اخر مره ؟
تحياتى :)

إرسال تعليق

fafy music